الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما كره أن يستنجى به ولم يرخص فيه

جزء التالي صفحة
السابق

154 ( 187 ) ما كره أن يستنجى به ولم يرخص فيه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن غياث عن داود عن الشعبي عن علقمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تستنجوا بالعظام ولا بالروث فإنهما زاد إخوانكم من الجن .

( 2 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن ليث عن عبد الرحمن بن سليمان عن ليث عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عبد الله قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجة فقال : ائتني بشيء أستنجي به ولا تقربني حائلا ولا رجيعا .

( 3 ) حدثنا وكيع وأبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال أمرنا أن نستنجي يعني النبي صلى الله عليه وسلم بثلاثة أحجار ليس فيها رجيع ولا عظم .

( 4 ) حدثنا ابن نمير وعبدة عن هشام بن عروة عن عمرو بن خزيمة عن عمارة بن خزيمة عن خزيمة بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستطابة بثلاثة أحجار ليس فيها رجيع [ ص: 182 ]

( 5 ) حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن يونس عن الحسن أنه كان يكره أن يستنجي بالحجر الذي قد استنجى به الرجل أو بروث أو رجيع دابة أو بعظم .

( 6 ) حدثنا حفص عن ليث عن مجاهد أنه كان يكره أن يستنجي بالحجر الذي قد استنجي به .

( 7 ) حدثنا حفص عن مسعر عن عبد الملك يعني ابن ميسرة قال لا بأس إذا قلبته أو حككته .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سنان البرجمي عن رجل عن الحسن قال : لا بأس إذا كان الحجر عظيما له حروف أن تحرفه وتقلبه فتستنجي به .

( 9 ) حدثنا وكيع عن مالك بن مغول عن طلحة عن مجاهد أنه كره أن يستنجي بماء قد استنجي به .

( 10 ) حدثنا عبد الأعلى عن داود عن الشعبي قال نهي أن يستنجي الرجل بالبعرة والعظم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث