الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 138 ] غسان بن برزين الطهوي

عن ثابت

1762 - أخبرنا أبو المجد زاهر بن أحمد - بأصبهان - أن الحسين بن عبد الملك أخبرهم ، أبنا إبراهيم بن منصور ، أبنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي ، نا عبد الواحد - هو ابن غياث - نا غسان بن برزين يعني الطهوي ، نا ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، قال : غدا أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم فقالوا : يا رسول الله ، هلكنا ورب الكعبة ، فقال : وما ذاك ؟ قالوا : النفاق النفاق ، قال : ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله ؟ قالوا : بلى ، قال : ليس ذاك النفاق ، قال : ثم أعادوا الثانية ، فقالوا : يا رسول الله ، هلكنا ورب الكعبة ، قال : وما ذاك ؟ قالوا : النفاق النفاق ، قال : ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا عبده ورسوله ؟ قالوا : بلى ، قال : ليس ذاك النفاق ، قال : ثم عادوا الثالثة ، فقالوا : يا رسول الله ، هلكنا ورب الكعبة ، [ ص: 139 ] قال : وما ذاك ؟ قالوا : النفاق ، قال : ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا عبده ورسوله ؟ قالوا : بلى ، قال : ليس ذاك النفاق . قالوا : إنا إذا كنا عندك كنا على حال ، فإذا خرجنا من عندك همتنا الدنيا وأهلونا .

قال : لو أنكم إذا خرجتم من عندي تكونون على الحال التي تكونون عندي لصافحتكم الملائكة بطرق المدينة
.

غسان : وثقه يحيى بن معين .

وقد روى جعفر بن سليمان ، عن ثابت شيئا منه .

وروي في مسلم شيء من هذا من حديث حنظلة الكاتب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث