الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويقيمون الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ويقيمون الصلاة الصلاة في اللغة : الدعاء . وفي الشريعة: أفعال وأقوال على صفات مخصوصة . وفي تسميتها بالصلاة ثلاثة أقوال .

أحدها: أنها سميت بذلك لرفع الصلا ، وهو مغرز الذنب من الفرس .

والثاني: أنها من صليت العود إذا لينته ، فالمصلي يلين ويخشع .

والثالث: أنها مبنية على السؤال والدعاء ، والصلاة في اللغة: الدعاء . وهي في هذا المكان اسم جنس .

قال مقاتل: أراد بها هاهنا: الصلوات الخمس .

وفي معنى إقامتها ثلاثة أقوال .

أحدها: أنه تمام فعلها على الوجه المأمور به ، روي عن ابن عباس ، ومجاهد .

والثاني: أنه المحافظة على مواقيتها ووضوئها وركوعها وسجودها ، قاله قتادة ، ومقاتل .

والثالث: إدامتها ، والعرب تقول في الشيء الراتب: قائم ، وفلان يقيم أرزاق الجند ، قاله ابن كيسان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث