الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 16 ] 9 - باب: قبول شهادة القاذف إذا تاب

1703 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، قال: أخبرنا سفيان بن عيينة، قال: سمعت الزهري، قال: زعم أهل العراق أن شهادة القاذف لا تجوز، فأشهد لأخبرني سعيد بن المسيب: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لأبي بكرة: تب تقبل شهادتك أو إن تبت قبلت شهادتك. وسمعت سفيان بن عيينة يحدث به هكذا مرارا ثم سمعته يقول: شككت فيه. قال الشافعي: أشهد لأخبرني فلان، ثم سمى رجلا فذهب علي حفظ اسمه، فسألت قال لي عمر بن قيس: هو عن سعيد بن المسيب. وكان سفيان لا يشك أنه سعيد بن المسيب. قال الشافعي: وغيره يرويه عن ابن شهاب، عن سعيد بن المسيب، عن عمر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث