الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


قدوم المهاجرين من أرض الحبشة

قدم جعفر بن أبي طالب والمهاجرون معه من المسلمين فيهم أبو موسى الأشعري والأشعريون من أرض الحبشة سنة سبع من الهجرة يوم فتح خيبر فأسهم لهم النبي صلى الله عليه وسلم من غنيمة خيبر، وقد فرح النبي صلى الله عليه وسلم بقدوم جعفر فقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بين عينيه ، والتزمه وقال: ما أدري بأيهما أنا أسر : بفتح خيبر . أم بقدوم جعفر؟

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث