الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها

جزء التالي صفحة
السابق

ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا [ 188 ]

عطف على " تأكلوا " ، وفي قراءة أبي : ( ولا تدلوا ) ، ويجوز أن يكون " ولا تدلوا " جواب النهي بالواو ، كما قال :


لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم



بها الهاء تعود على الأموال أي ترشوا بها أو تخاصموا من أجلها فكأنكم قد أدليتم بها ويجوز أن تكون الهاء تعود على الحجة وإن لم يتقدم لها ذكر كما يقال : أدلى بحجته . أموالكم إضافة الجنس أي الأموال التي لكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث