الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء "

قوله تعالى : ( ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء ) .

395 - قال عطية العوفي : جاء عبادة بن الصامت فقال : يا رسول الله ، إن لي موالي من اليهود كثير عددهم حاضر نصرهم ، وإني أبرأ إلى الله ورسوله من ولاية اليهود ، وآوي إلى الله ورسوله ، فقال عبد الله بن أبي : إني رجل أخاف الدوائر ، ولا أبرأ من ولاية اليهود ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا أبا الحباب ، ما بخلت به من ولاية اليهود على عبادة بن الصامت فهو لك دونه " ، فقال : قد قبلت ، فأنزل الله تعالى فيهما : ( ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ) إلى قوله تعالى : ( ترى الذين في قلوبهم مرض ) يعني عبد الله بن أبي ( يسارعون فيهم ) في ولايتهم ( يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة ) الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث