الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 65 ] سورة القصص

قوله تعالى: قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72)

قال ابن الجوزي في "المقتبس ": سمعت الوزير يقول في قوله تعالى: من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون وفي الآية التي تليها أفلا تبصرون قال: إنما ذكر السماع عند ذكر الليل والإبصار عند ذكر النهار; لأن الإنسان يدرك سمعه في الليل أكثر من إدراكه بالنهار . ويرى بالنهار أكثر مما يرى بالليل .

قال المبرد : سلطان السمع في الليل، وسلطان البصر في النهار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث