الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم

جزء التالي صفحة
السابق

فإذا قضيتم مناسككم [ 200 ]

بالإظهار لأن الثاني بمنزلة المنفصل ، ويجوز ( مناسكم ) بالإدغام . " أينما تكونوا يدركم الموت " فلا يكون إلا مدغما فاذكروا الله كذكركم آباءكم الكاف في موضع نصب أي ذكرا كذكركم ، ويجوز أن يكون في موضع الحال أو أشد ذكرا " أشد " في موضع خفض عطفا على " ذكركم " والمعنى : أو كأشد ذكرا . ولم ينصرف لأنه أفعل صفة . ويجوز أن يكون في موضع نصب بمعنى أو اذكروه أشد ذكرا ذكرا على البيان . فمن الناس من في موضع رفع بالابتداء ، وإن شئت بالصفة يقول ربنا آتنا صلة من وما له في الآخرة من خلاق " من " زائدة للتوكيد .

والأصل في

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث