الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شخصان من الصحابة عاشا في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة

الثاني‏ : شخصان من الصحابة عاشا في الجاهلية ستين سنة ، وفي الإسلام ستين سنة ، وماتا بالمدينة سنة أربع وخمسين . ‏

أحدهما‏ : ‏حكيم بن حزام‏ ، وكان مولده في جوف الكعبة ، قبل عام الفيل بثلاث عشرة سنة . ‏

والثاني‏ : ‏حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام الأنصاري‏ ‏‏ ، وروى [ ص: 384 ] ابن إسحاق أنه وآباءه ثابتا والمنذر وحراما عاش كل واحد منهم عشرين ومائة سنة ، وذكر أبو نعيم الحافظ : ‏أنه لا يعرف في العرب مثل ذلك لغيرهم‏ ، وقد قيل‏ : إن حسان مات سنة خمسين ، والله أعلم‏ . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث