الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الخامس‏ : سبعة من الحفاظ في ساقتهم أحسنوا التصنيف ، وعظم الانتفاع بتصانيفهم في أعصارنا‏ :

‏أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني البغدادي‏ : مات بها في ذي القعدة سنة خمس وثمانين وثلاثمائة ، ولد في ذي القعدة سنة ست وثلاثمائة‏ . ‏

ثم ‏الحاكم أبو عبد الله بن البيع النيسابوري‏ : مات بها في صفر سنة خمس وأربعمائة‏ ، وولد بها في شهر ربيع الأول سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة‏ . ‏

ثم ‏أبو محمد عبد الغني بن سعيد الأزدي‏ حافظ مصر : ولد في ذي القعدة سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة‏ ، ومات بمصر في صفر سنة تسع وأربعمائة‏ . ‏

ثم ‏أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني الحافظ : ولد سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة ، ومات في صفر سنة ثلاثين وأربعمائة بأصبهان‏ . ‏

ومن الطبقة الأخرى‏ :

‏أبو عمر بن عبد البر النمري‏ حافظ أهل المغرب : ولد في شهر ربيع الآخر سنة ثمان وستين وثلاثمائة ، ومات بشاطبة من بلاد [ ص: 387 ] الأندلس في شهر ربيع الآخر سنة ثلاث وستين وأربعمائة‏ . ‏

ثم ‏أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي‏ : ولد سنة أربع وثمانين وثلاثمائة ، ومات بنيسابور في جمادى الأولى سنة ثمان وخمسين وأربعمائة ، ونقل إلى بيهق فدفن بها . ‏

ثم ‏أبو بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي‏ : ولد في جمادى الآخرة سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة ، ومات ببغداذ في ذي الحجة سنة ثلاث وستين وأربعمائة ، رحمهم الله وإيانا والمسلمين أجمعين ، والله أعلم‏ . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث