الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجلين يحلفان على الشيء بالطلاق ولا يعلمان ما هو

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1983 ( 204 ) ما قالوا في الرجلين يحلفان على الشيء بالطلاق ولا يعلمان ما هو ؟

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا جرير بن عبد الحميد عن عطاء عن الشعبي قال : سئل عن الرجل قال لآخر : إنك لحسود ، فقال الآخر : أحسدنا امرأته طالق ثلاثا ، قال : نعم ، قال : قد خبتما وخسرتما وبانت منكما امرأتكما .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال : نا جرير عن المغيرة عن الحارث قال : أؤدبهما وآمرهما بتقوى الله وأقول : أنتما أعلم بما حلفتما عليه قال : وتاب البدس في هذا وشبهه .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال : نا عبد الأعلى قال : سئل سعيد عن رجلين قال أحدهما [ ص: 154 ] لطائر : إن لم يكن غرابا فامرأته طالق ثلاثا ، وقال الآخر : إن لم يكن حماما فامرأته طالق ثلاثا فحدثنا عن قتادة قال : إذا طار الطائر ولا تدري ما هو فلا يقربها هذا ولا يقربها هذا .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال : نا وكيع عن عمر بن بشر عن الشعبي في رجلين مر عليهما طائر فقال أحدهما : امرأته طالق إن لم يكن طائرا ، وقال الآخر : امرأته طالق إن لم يكن غرابا ، وطار الطائر قال : يعتزلان نساءهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث