الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا .

[ ص: 4418 ] أحس الشيطان بأنه لا يستطيع إغواء عباد الله المخلصين، وقد قال: ولأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين وقال تعالى: إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وفي التعبير عنهم بـ (عبادي) فيه إشارتان:

الإشارة الأولى: أن لهم شرف الانتساب إلى الله تعالى؛ لأنهم قاوموا غرور الشيطان وخداعه وإغواءه، فكانوا جديرين بأن يختصهم الله بأنهم عباده، وإن كان الجميع عبادا لأنه خلقهم، فالطائع والعاصي عباد الله، لكن الاختصاص هنا للطائعين.

الإشارة الثانية: الإشارة بأن الآخرين أتباع الشيطان، فهم كعبادهم، ولذلك يقال عنهم عبدة الشيطان وعبدة الطاغوت. . .

ويقول سبحانه: ليس لك عليهم سلطان أي تسلط، لأنهم تحصنوا بالعزيمة والإرادة والعزم القوي والاتعاظ بعظات الله تعالى،والاهتداء بهدي رسله: وكفى بربك وكيلا أي كفى ربك وكيلا يتوكلون عليه ويكفيهم غرور الشيطان ويرد إغواءه عنهم؛ لأنهم استمسكوا بالعروة الوثقى وارتضوا طريق الخير طريقا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث