الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قال الرضاع على الرجال دون النساء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2007 ( 228 ) من قال : الرضاع على الرجال دون النساء

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال نا عبد الله بن إدريس عن ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب أوقف بني عم منفوس كلالة برضاعه على ابن عمر له .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال : نا عبدة بن سليمان عن سعيد عن قتادة عن الحسن : وعلى الوارث مثل ذلك قال : على الرجال دون النساء .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال : نا معتمر بن سليمان عن يونس عن الحسن : سئل عن صبي له أم وعم والأم موسرة والعم معسر فقال : النفقة على العم .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال : نا حميد بن عبد الرحمن عن حسن عن مطرف عن إسماعيل عن زيد بن ثابت قال : إذا كان عم وأم فعلى الأم بقدر ميراثها وعلى العم بقدر ميراثه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث