الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى بصائر للناس

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ولقد آتينا موسى آية 43

تقدم تفسيره آتينا أعطينا .

قوله تعالى: الكتاب

[ 16927 ] حدثنا أبي ، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا جرير، عن الأعمش عن مسلم عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: أوتي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سبعا من المثاني وأوتي موسى ستا من المثاني.

[ 16928 ] حدثنا المنذر بن شاذان، ثنا هوذة بن خليفة، ثنا عوف عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري، قال: ما أهلك الله أمة من الأمم ولا قرنا من القرون، ولا قرية من القرى لا من السماء ولا من الأرض، منذ أنزل التوراة على وجه الأرض غير القرية التي مسخهم الله قردة، ألم تر أن الله عز وجل يقول: ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى بصائر للناس وهدى ورحمة الآية.

قوله تعالى: بصائر للناس

[ 16929 ] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس، ثنا يزيد عن سعيد عن قتادة، قوله: بصائر أي بينة.

[ 16930 ] حدثنا أبو يزيد القراطيسي، فيما كتب إلي، أنبأ أصبغ بن الفرج، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، في قوله: بصائر للناس قال البصائر: الهدى ما في قلوبهم لدينهم وليست ببصائر الرءوس وقرأ: فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور وقال: هذا الدين بصره وسمعه في هذا القلب.

قوله تعالى: وهدى ورحمة لعلهم يتذكرون تقدم تفسيره

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث