الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 2994 ] قوله تعالى: إنك لا تهدي من أحببت آية 56

[ 17000 ] حدثنا أحمد بن سنان الواسطي، ثنا محمد بن عبيد، ثنا يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعمه: قل :لا إله إلا الله أشهد لك بها ،عند الله يوم القيامة، فقال: لولا أن تعيرني قريش لأقررت عينك بها، فأنزل الله: إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء الآية.

[ 17001 ] حدثنا حجاج بن حمزة، ثنا شبابة، ثنا ورقاء، عن ابن أبي نجيح عن مجاهد، قوله: إنك لا تهدي من أحببت قول محمد - صلى الله عليه وسلم - لأبي طالب: قل :كلمة الإخلاص أجادل بها عنك يوم القيامة، قال: ابن أخي ملة الأشياخ .

[17002] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس، ثنا يزيد بن زريع عن سعيد عن قتادة، إنك لا تهدي من أحببت قال: ذكر لنا أنها أنزلت في أبي طالب عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال، عند موته: أن يقول لا إله إلا الله كيما تحل له الشفاعة، فأبى عليه .

[ 17003 ] حدثنا أبي ، ثنا أبو سلمة، ثنا حماد بن سلمة، ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن راشد، قال: كان رسول قيصر جارا لي، قال: كتب معي قيصر إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كتابا، فأتيته فدفعت الكتاب إليه، فوضعه في حجره، ثم قال: ممن الرجل؟. قلت: من تنوخ، فقال: هل لك في دين أبيك إبراهيم الحنفية؟. قلت: إني رسول قوم وعلى دينهم حتى أرجع إليهم، فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونظر إلى أصحابه فقال: إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء

قوله تعالى: ولكن الله يهدي من يشاء

[ 17004] ذكر عن عبد الرحمن بن سلمة، ثنا خلف، ثنا عصام بن طليق عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة، إنك لا تهدي من أحببت يعني: أبا طالب ولكن الله يهدي من يشاء يعني: العباس .

[ ص: 2995 ] قوله تعالى: وهو أعلم بالمهتدين

[17005 ] حدثنا حجاج بن حمزة، ثنا شبابة، ثنا ورقاء، عن ابن أبي نجيح عن مجاهد، قوله: وهو أعلم بالمهتدين بمن قدر له الهدى والضلالة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث