الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة بئر وقع فيه كلب أو خنزير أو جمل ثم مات فيها وهو فوق القلتين

وسئل رحمه الله تعالى عن بئر وقع فيه كلب أو خنزير أو جمل أو بقرة أو شاة ثم مات فيها ; وذهب شعره وجلده ولحمه ; وهو فوق القلتين ; فكيف يصنع به ؟

التالي السابق


فأجاب : الحمد لله . أي بئر وقع فيه شيء مما ذكر أو غيره إن كان الماء لم يتغير بالنجاسة فهو طاهر ; فإن كانت عين النجاسة باقية نزحت منه وألقيت وسائر الماء طاهر وشعر الكلب والخنزير إذا بقي في الماء لم يضره ذلك في أصح قولي العلماء : فإنه طاهر في أحد أقوالهم وهو إحدى الروايتين عند أحمد وهذا القول أظهر في الدليل ; فإن جميع الشعر والريش والوبر والصوف طاهر سواء كان على جلد ما يؤكل لحمه أو جلد ما لا يؤكل لحمه وسواء كان على حي أو ميت . هذا [ ص: 39 ] أظهر الأقوال للعلماء ; وهو إحدى الروايات عن أحمد .

وأما إن كان الماء قد تغير بالنجاسة فإنه ينزح منه حتى يطيب وإن لم يتغير الماء لم ينزح منه شيء ; فإنه { قيل للنبي صلى الله عليه وسلم إنك تتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها الحيض ; ولحوم الكلاب ; والنتن ؟ فقال : الماء طهور لا ينجسه شيء } .

وقد بسط الكلام على هذه المسألة في غير هذا الموضع . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث