الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم

( وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا ) متكبرا لا يعبأ بها . ( كأن لم يسمعها ) مشابها حاله حال من لم يسمعها . ( كأن في أذنيه وقرا ) مشابها من في أذنيه ثقل لا يقدر أن يسمع ، والأولى حال من المستكن في ( ولى ) أو في ( مستكبرا ) ، والثانية بدل منها أو حال من المستكن في ( لم يسمعها ) ويجوز أن يكونا استئنافين ، وقرأ نافع ( في أذنيه ) . ( فبشره بعذاب أليم ) أعلمه بأن العذاب يحيق به لا محالة وذكر البشارة على التهكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث