الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره أن يؤذن المؤذن قبل الفجر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

230 ( 16 ) من كره أن يؤذن المؤذن قبل الفجر

( 1 ) حدثنا وكيع عن جعفر بن برقان عن شداد مولى عياض بن عامر عن بلال أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تؤذن حتى ترى الفجر هكذا ومد يديه .

( 2 ) حدثنا أبو خالد عن حجاج عن طلحة عن سويد عن بلال قال كان لا يؤذن حتى ينشق الفجر .

( 3 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن عطاء عن أبي محذورة أنه أذن لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبي بكر وعمر فكان لا يؤذن حتى يطلع الفجر [ ص: 243 ]

( 4 ) حدثنا جرير عن منصور عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة قالت ما كانوا يؤذنون حتى ينفجر الفجر .

( 5 ) حدثنا شريك عن علي بن علي عن إبراهيم قال شيعنا علقمة إلى مكة فخرجنا بليل فسمع مؤذنا يؤذن فقال أما هذا فقد خالف سنة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم لو كان نائما خيرا له فإذا طلع الفجر أذن .

( 6 ) حدثنا ابن مهدي عن سليمان عن الحسن بن عمرو عن فضيل بن عمرو عن إبراهيم أنه كره أن يؤذن قبل الفجر .

( 7 ) حدثنا ابن نمير قال قلت لنافع إنهم كانوا ينادون قبل الفجر قال ما كان النداء إلا مع الفجر .

( 8 ) حدثنا هشيم عن منصور عن الحسن قال شكوا في طلوع الفجر في عهد ابن عباس فأمر مؤذنه فأقام الصلاة .

( 9 ) حدثنا الفضل بن دكين عن شريك عن ابن سالم عن عامر قال لا يؤذن للصلاة حتى يدخل وقتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث