الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


عبد الله بن مغفل ( ع )

ابن عبد نهم بن عفيف المزني . صحابي جليل من أهل بيعة الرضوان تأخر .

وكان يقول : إني لممن رفع عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- من أغصان الشجرة [ ص: 484 ] يومئذ .

سكن المدينة ، ثم البصرة ، وله عدة أحاديث .

حدث عنه الحسن البصري ، ومطرف بن الشخير ، وابن بريدة ، وسعيد بن جبير ، ومعاوية بن قرة ، وحميد بن هلال ، وثابت البناني ; وغيرهم .

وقال أبو داود : لم يسمع منه سعيد بن جبير .

قال الحسن البصري : كان عبد الله بن مغفل أحد العشرة الذين بعثهم إلينا عمر بن الخطاب يفقهون الناس .

قلت : توفي سنة ستين .

وكان أبوه من الصحابة ، فتوفي عام الفتح في الطريق .

وقيل : كان عبد الله من البكائين .

قال عوف الأعرابي ، عن خزاعي بن زياد المزني ، قال : أري عبد الله [ ص: 485 ] بن مغفل - رضي الله عنه- أن الساعة قد قامت ، وأن الناس حشروا ، وثم مكان من جازه فقد نجا ، وعليه عارض ، فقال لي قائل : أتريد أن تنجو وعندك ما عندك ؟ فاستيقظت فزعا .

قال : فأيقظ أهله ، وعنده عيبة مملوءة دنانير ، ففرقها كلها .

كنيته : أبو سعيد . وقيل : أبو زياد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث