الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يؤذن بليل أيعيد الأذان أم لا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

243 ( 30 ) يؤذن بليل أيعيد الأذان أم لا

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال أنا أبو خالد عن أشعث عن الحسن قال أذن بلال بليل فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن ينادي ألا أن العبد نام فرجع فنادى العبد نام وهو يقول ليت بلالا لم تلده أمه وابتل من نضح دم جبينه قال وبلغنا أنه أمره أن يعيد الأذان .

( 2 ) حدثنا وكيع عن ابن أبي رواد عن نافع أن مؤذنا لعمر يقال له مسروح أذن قبل الفجر فأمره عمر أن يعيد .

( 3 ) حدثنا حسين بن علي عن أبي موسى قال كان الحسن إذا ذكر عنده هؤلاء الذين يؤذنون بليل فقال يقال علوج فراغ لا يصلون الإقامة لو أدركهم عمر بن الخطاب لأوجعهم ضربا أو لأوجع رءوسهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث