الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاستعاذة في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الاستعاذة في الصلاة

2574 عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : " الاستعاذة واجبة لكل قراءة في الصلاة أو غيرها " ، قلت له : من أجل إذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ؟ قال : " نعم " ، قلت : فأقول : بسم الله الرحمن الرحيم ، أعوذ بالله السميع العليم الرحمن الرحيم من الشيطان الرجيم ، وأعوذ بك رب أن يحضرون أو يدخلوا بيتي الذي يؤويني قال : وقبل ما أبلغ من هذا القول كثيرا ما أدع أكثره قال : " يجزئ عنك لا تزيد على أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث