الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي من كرامات حيوة بن شريح المصري

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 218 ] سياق

ما روي من كرامات حيوة بن شريح المصري

154 - أخبرنا علي ، أنا الحسين ، ثنا عبد الله قال : حدثني أحمد بن سهل الأردني قال : حدثني خالد بن نزار الفزاري ، قال : كان حيوة بن شريح دعاء من البكائين ، وكان ضيق الحال جدا ، فجلست إليه ذات يوم وهو متخل وحده يدعو ، فقلت : - رحمك الله - لو دعوت الله فوسع عليك في معيشتك ، قال : فالتفت يمينا وشمالا ، فلم ير أحدا فأخذ حصاة من الأرض ، فقال : اللهم اجعلها ذهبا ، قال : وإذا هي والله تبرة في كفه ، ما رأيت أحسن منها ، قال : فرمى بها إلي ، فقال : هو أعلم بما يصلح عباده ، فقلت : ما أصنع بها ؟ قال : استنفقها ، فهبته والله أن أراده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث