الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2479 باب القول في الركوع .

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو الفضل بن إبراهيم ، ثنا أحمد بن سلمة ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، أنبأ جرير ، عن الأعمش ، عن سعيد بن عبيدة ، عن المستورد بن الأحنف ، عن صلة ، عن حذيفة قال : صليت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات ليلة ، فاستفتح بسورة البقرة فقلت : يقرأ مائة آية ، ثم يركع فمضى ، فقلت : يختمها ثم يركع ، فمضى حتى قرأ سورة النساء ، وآل عمران ، ثم ركع نحوا من قيامه ، فيقول : " سبحان ربي العظيم ، سبحان ربي العظيم " . ثم رفع رأسه فقال : " سمع الله لمن حمده ، اللهم ربنا لك الحمد " . فأطال القيام ، ثم سجد فأطال السجود ، يقول في سجوده : " سبحان ربي الأعلى " . لا يمر [ ص: 86 ] بآية فيها تخويف وتعظيم إلا ذكره . رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم وغيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث