الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " أم تريدون أن تسألوا رسولكم "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ( أم تريدون أن تسألوا رسولكم . . . ( الآية [ 108 ] .

50 - قال ابن عباس نزلت هذه الآية في عبد الله بن أبي أمية ورهط من قريش ، قالوا : يا محمد اجعل لنا الصفا ذهبا ، ووسع لنا أرض مكة ، وفجر الأنهار خلالها تفجيرا - نؤمن بك . فأنزل الله تعالى هذه الآية .

وقال المفسرون : إن اليهود وغيرهم من المشركين تمنعوا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فمن قائل يقول : ائتنا بكتاب من السماء جملة كما أتى موسى بالتوراة ، ومن قائل يقول - وهو - عبد الله بن أبي أمية المخزومي - - ائتنا بكتاب من السماء فيه : ( من رب العالمين ، إلى ابن أبي أمية ، اعلم أنني قد أرسلت محمدا إلى الناس ) . ومن قائل يقول : لن نؤمن لك أو تأتي بالله والملائكة قبيلا . فأنزل الله تعالى هذه الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث