الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإمام يجمع بين قوله سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد وكذلك المأموم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2537 باب الإمام يجمع بين قوله سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد وكذلك المأموم .

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو الحسن : علي بن أحمد بن قرقوب التمار بهمذان ، أنبأ إبراهيم بن الحسين ، ثنا آدم بن أبي إياس ، ثنا ابن أبي ذئب ، عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا قال : " سمع الله لمن حمده " . قال : " اللهم ربنا لك الحمد " . وكان إذا ركع يكبر ، وإذا رفع رأسه يكبر ، وإذا قام من السجدتين قال : " الله أكبر . رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس .

وقوله : كان : عبارة عن دوام فعله ، وكذلك ذكره ابن عمر ، وابن عباس ، وغيرهما ، فأما قوله : وإذا رفع رأسه يكبر . فإنما أراد والله أعلم ، بعد ما رفع رأسه ، وأراد أن يسجد ، وذلك بين في حديث أبي بكر بن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث