الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 324 ] سورة القمر

قوله تعالى: إن المجرمين في ضلال وسعر (47) يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر

ومن أنواع عذابهم سحبهم في النار على وجوههم، قال الله تعالى: إن المجرمين في ضلال وسعر يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر وقال تعالى: فسوف يعلمون إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون في الحميم ثم في النار يسجرون قال قتادة : يسحبون في النار مرة وفي الحميم مرة، وقال تعالى: يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا وقال قتادة : قال ابن عباس صعودا صخرة في جهنم يسحب عليها الكافر على وجهه . وقال كعب : يقول الله عز وجل للإمام الجائر: خذوه فغلوه ثم الجحيم صلوه فيسحب على وجهه في النار، فينتثر لحمه وعظامه ومخه . وقال ثابت أبو زيد القيسي، عن عاصم الأحول، عن أبي منصور مولى سليم أن ابن عباس قال: يسحبون في الحميم قال أبو زيد : أراه قال: ينسلخ كل شيء عليه من جلد ولحم وعروق وأعصاب حتى [ ص: 325 ] يصير في عقبيه جسد من لحمه مثل طوله، وطوله ستون ذراعا، ثم يكسى جلدا آخر، ثم يسجر في الحميم . خرجه كله ابن أبي حاتم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث