الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في السجود على الأنف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2571 [ ص: 103 ] باب ما جاء في السجود على الأنف .

( أخبرنا ) أبو عبد الله : محمد بن عبد الله الحافظ ، ثنا أبو بكر بن إسحاق إملاء سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة ، أنبأ موسى بن الحسن بن عباد ، ثنا معلى بن أسد ، ثنا وهيب ، ( ح وأخبرنا ) أبو الحسن : علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ، ثنا إسماعيل بن إسحاق ، ثنا إبراهيم بن الحجاج ، ثنا وهيب بن خالد ، عن عبد الله بن طاوس ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة " . وأشار بيده إلى أنفه ، واليدين ، والركبتين ، وأطراف القدمين : " ولا نكف الثياب ولا الشعر . وفي حديث معلى : ولا أكف الثوب ولا الشعر . رواه البخاري في الصحيح عن معلى بن أسد ، إلا أنه قال : ولا نكفت . وأخرجه مسلم من وجه آخر ، عن وهيب كذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث