الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ضل عن رحله الذي فيه الماء أو كان يعرف بئرا فضاعت عنه ثم وجدها

جزء التالي صفحة
السابق

( 344 ) فصل : وإن ضل عن رحله الذي فيه الماء ، أو كان يعرف بئرا فضاعت عنه ، ثم وجدها ، فقال ابن عقيل : يحتمل أن يكون كالناسي . والصحيح أنه لا إعادة عليه . وهو قول الشافعي ; لأنه ليس بواجد للماء ، فيدخل في عموم قوله تعالى : { فلم تجدوا ماء فتيمموا } ; ولأنه غير مفرط ، بخلاف الناسي ، وإن كان الماء مع عبده ، فنسيه العبد حتى صلى سيده ، احتمل أن يكون كالناسي ، واحتمل أن لا يعيد ; لأن التفريط من غيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث