الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولئن أطعتم بشرا مثلكم إنكم إذا لخاسرون

ولما كان التقدير: فلئن اتبعتموه إنكم لضالون، عطف عليه: ولئن أطعتم بشرا مثلكم في جميع ما ترون إنكم إذا أي إذا أطعتموه لخاسرون أي مغبونون لكونكم فضلتم مثلكم عليكم بما يدعيه مما نحن له منكرون.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث