الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكره من الصيام في السفر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يكره من الصيام في السفر

2255 أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال أنبأنا سفيان عن الزهري عن صفوان بن عبد الله عن أم الدرداء عن كعب بن عاصم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليس من البر الصيام في السفر

التالي السابق


2255 [ ص: 175 ] ( ليس من البر ) أي : من الطاعة , والعبادة ( الصيام في السفر ) قال النسفي : قيل للتبعيض , وليس بشيء , وقال الزركشي : من زائدة لتأكيد ابن بطال معناه ليس هو البر; لأنه قد يكون الإفطار أبر منه إذا كان في حج أو جهاد ليقوى عليه , كقوله : ليس المسكين الذي ترده التمرة والتمرتان , ومعلوم أنه مسكين , وأنه من أهل الصدقة , وإنما أراد المسكين الشديد المسكنة , وقال الطحاوي : خرج هذا الحديث على شخص معين , وهو رجل ظلل عليه , وكان يجود بنفسه أي : ليس من البر إن بلغ الإنسان هذا المبلغ , والله قد رخص له في الفطر .

[ ص: 176 ]

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث