الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فوعاها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

130 - نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فوعاها 302 - حدثنا أحمد بن جعفر القطيعي ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، وحدثنا أبو علي الحافظ ، أنبأ أبو يعلى ، ثنا أبو خيثمة ، قالا : ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، ثنا أبي ، عن ابن إسحاق :

وأخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الله الجوهري ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا محمد بن يعلى ، ثنا يحيى ، ثنا يعلى بن عبيد الطنافسي ، وأحمد بن خالد الوهبي ، قالا : ثنا محمد بن إسحاق :

وأخبرني محمد بن المظفر الحافظ ، ثنا محمد بن هارون ، ثنا سليمان بن عمر ، ثنا يحيى بن سعيد الأموي ، عن محمد بن إسحاق :

وأخبرني أبو عمرو محمد بن أحمد بن إسحاق العدل ، ثنا محمد بن خزيم الدمشقي ، ثنا هشام بن عمار ، قال : حدثني سعيد بن يحيى اللخمي ، ثنا ابن إسحاق :

وحدثني علي بن عيسى ، واللفظ له ، ثنا مسدد بن قطن ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا يعلى بن عبيد ، ثنا محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيف من منى ، فقال : " " نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ، ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ، ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن : إخلاص العمل لله ، والنصيحة لأولي الأمر ، ولزوم الجماعة ، فإن دعوتهم تكون من ورائهم " .

[ ص: 275 ] " قد اتفق هؤلاء الثقات على رواية هذا الحديث ، عن محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، وخالفهم عبد الله بن نمير وحده ، فقال : عن محمد بن إسحاق ، عن عبد السلام - وهو ابن أبي الجنوب ، عن الزهري ، وابن نمير ثقة ، والله أعلم ، ثم نظرناه ، فوجدنا للزهري فيه متابعا ، عن محمد بن جبير " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث