الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الخياط

شيخ المعتزلة البغداديين ، له الذكاء المفرط ، والتصانيف المهذبة ، وكان قد طلب الحديث ، وكتب عن يوسف بن موسى القطان وطبقته .

وهو أبو الحسين ، عبد الرحيم بن محمد بن عثمان .

وكان من بحور العلم ، له جلالة عجيبة عند المعتزلة ، وهو من نظراء الجبائي .

صنف كتاب " الاستدلال " ، ونقض كتاب ابن الراوندي في فضائح المعتزلة ، وكتاب " نقض نعت الحكمة " ، وكتاب : " الرد على من قال بالأسباب " ، وغير ذلك .

لا أعرف وفاته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث