الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن طلاب

الشيخ العالم ، الخطيب الصدوق أبو الجهم ، أحمد بن الحسين بن أحمد بن طلاب الدمشقي ثم المشغراني ، خطيب مشغرا . أصله من قرية بيت لهيا وكان يؤدب بها ، ثم تحول إلى مشغرا .

وكان يقدم دمشق ويحدث عن : هشام بن عمار ، وأحمد بن أبي الحواري ، وهشام بن خالد الأزرق ، وعلي بن سهل الرملي ، وعدة .

[ ص: 513 ] حدث عنه : أبو الحسين الرازي - والد تمام ، وأبو بكر بن المقرئ ، وأبو أحمد الحاكم ، وأبو سليمان بن زبر ، وعبد الوهاب الكلابي ، وآخرون .

قال أبو الحسين الرازي : أصله من بيت لهيا ، كان يعلم بها ، ثم انتقل إلى مشغرا - قرية على سفح جبل لبنان ، فصار خطيبها ، وكان كثيرا ما يأتي إلى دمشق ، فمات بها في سنة تسع عشرة وثلاثمائة .

وذكر ابن زبر أن ابن طلاب سقط من دابته ، فمات لوقته .

قلت : وجدهم هو طلاب بن كثير .

وفيها توفي سفيان بن محمد بن يحيى بن منده ، والفضل بن الخصيب بن نصر ، ووالد أبي الشيخ ، والمؤمل بن الحسن الماسرجسي ، وأحمد بن محمد بن إسحاق العنزي ، صاحب علي بن حجر ، وعلي بن الحسين بن معدان الفسوي ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن عمر المنكدري ، وأبو عبيد بن حربويه القاضي ، وأسلم بن عبد العزيز الأندلسي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث