الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة نسي الجنابة وتيمم للحدث

جزء التالي صفحة
السابق

( 380 ) مسألة : قال : ( وإذا نسي الجنابة وتيمم للحدث لم يجزه ) وبهذا قال مالك ، وأبو ثور . وقال أبو حنيفة ، والشافعي : يجزئه ; لأن طهارتهما واحدة ، فسقطت إحداهما بفعل الأخرى كالبول والغائط . [ ص: 167 ] ولنا ، قول النبي صلى الله عليه وسلم : { إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى } ، وهذا لم ينو الجنابة ، فلم يجزه عنها ; ولأنهما سببان مختلفان ، فلم تجز نية أحدهما عن الآخر ، كالحج والعمرة ; ولأنهما طهارتان ، فلم تتأد إحداهما بنية الأخرى ، كطهارة الماء عند الشافعي ، وفارق ما قاسوا عليه ; فإن حكمهما واحد ، وهو الحدث الأصغر ، ولهذا تجزئ نية أحدهما عن نية الآخر في طهارة الماء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث