الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1120 ] ( 5 ) - كتاب الجنائز

( 1 ) باب عيادة المريض وثواب المرض

الفصل الأول

1523 - عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أطعموا الجائع ، وعودوا المريض ، وفكوا العاني " . رواه البخاري .

التالي السابق


( 5 ) كتاب الجنائز

قال النووي : الجنازة بكسر الجيم وفتحها والكسر أفصح ، ويقال بالفتح للميت ، وبالكسر للنعش عليه ميت ، ويقال عكسه ، والجمع جائز بالفتح لا غير .

( باب عيادة المريض )

أي : وجوبا وثوابا . ( وثواب المرض ) .

الفصل الأول

1523 - ( عن أبي موسى قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " أطعموا الجائع ) أي : المضطر والمسكين والفقير . ( وعودوا المريض ) : أمر من العيادة . ( وفكوا العاني ) أي : الأسير ، وكل من ذل واستكان وخضع فقد عنى كذا في النهاية ، وقيل : أي : أعتقوا الأسير أي : الرقيق ، وقال ابن الملك : أي : خلصوا الأسير من يد العدو ، وهذه الأوامر للوجوب على الكفاية ، فإذا امتثل بعض سقط عن الباقين . ( رواه البخاري ) قال ميرك : والنسائي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث