الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في شهري العيد

باب ما جاء في شهري العيد

1659 حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا يزيد بن زريع حدثنا خالد الحذاء عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال شهرا عيد لا ينقصان رمضان وذو الحجة

التالي السابق


قوله ( شهرا عيد لا ينقصان ) قيل المراد أنه لا يوصفان بذلك لما فيهما من العيد الذي هو يوم عظيم وقيل معناه أنهما غالبا لا يجتمعان في سنة واحدة على النقص بل إن كان أحدهما ناقصا كان الآخر وافيا وهذا أكثري لا كلي فقد جاء وجودهما ناقصين وقد يقال شهرا عيد لا ينقصان عند الله أجرا وثوابا بل الأجر والثواب فيهما على الأعمال دائما على حد واحد لا يتفاوت ذلك بالسنين والأعوام مثلا لأن رمضان أحيانا يكون في الشتاء وأحيانا يكون في الصيف وكذا الحجة إلخ فبين أن الأجر في الكل سواء بقي عد رمضان شهر عيد مع أن العيد بعده فالجواب أن المقارنة مجوزة للإضافة والله أعلم



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث