الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون

جزء التالي صفحة
السابق

وإنه لذكر لك ولقومك [44]

روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قال : إن القرآن لشرف لك ولقومك ، وتأول هذا مجاهد على أنه شرف لقريش ، قال يقال : ممن الرجل؟ فيقال : من العرب فيقال : من أي العرب : فيقول : من قريش ، وقال غيره : قومه ههنا من آمن به وكان على منهاجه . وقيل : معنى وإنه لذكر وإن الذي أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لذكر أي أنزل لتذكروا به وتعرفوا أمر دينكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث