الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فلا أقسم بالخنس

قوله تعالى: فلا أقسم بالخنس انخنست: أي: تواريت، واختفيت منه، وتأخرت عنه، ومنه: الوسواس الخناس، وهو الشيطان، إذا غفل العبد عن ذكر الله وسوس له، فإذا ذكر الله خنس وتأخر . ومنه سميت النجوم خنسا، قال تعالى: فلا أقسم بالخنس [ ص: 543 ] وانخناسها: رجوعها وتواريها تحت ضوء الشمس . وقيل: اختفاؤها بالنهار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث