الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر تفضل الله جل وعلا بإعطاء أجر الصائم الصابر للمفطر إذا شكر ربه جل وعلا

ذكر تفضل الله جل وعلا بإعطاء أجر الصائم

الصابر للمفطر إذا شكر ربه جل وعلا

315 - أخبرنا بكر بن أحمد بن سعيد العابد الطاحي بالبصرة حدثنا نصر بن علي حدثنا معتمر بن سليمان عن معمر عن سعيد المقبري عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر .

[ ص: 17 ] [ ص: 18 ] قال أبو حاتم : شكر الطاعم الذي يقوم بإزاء أجر الصائم الصابر : هو أن يطعم المسلم ، ثم لا يعصي باريه ، يقويه ، ويتم شكره بإتيان طاعاته بجوارحه ، لأن الصائم قرن به الصبر لصبره عن المحظورات ، وكذلك قرن بالطاعم الشكر ، فيجب أن يكون [ ص: 19 ] هذا الشكر الذي يقوم بإزاء ذلك الصبر يقاربه أو يشاكله ، وهو ترك المحظورات على ما ذكرناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث