الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عبد الله بن حوالة الأزدي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 269 ] مسند عبد الله بن حوالة الأزدي ، أبي حوالة رضي الله عنه

[ ص: 270 ] [ ص: 271 ] عبد الله بن حوالة الأزدي ، أبو حوالة رضي الله عنه

231 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد ، أن فاطمة الجوزدانية أخبرتهم ، أبنا محمد بن عبد الله ، أبنا سليمان بن أحمد الطبراني ، ثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة الدمشقي ، ثنا حيوة بن شريح ، ثنا بقية بن الوليد ( ح ) .

232 - قال الطبراني : وحدثنا محمد بن يزداد التوزي ، ثنا أبو همام [ ص: 272 ] الوليد بن شجاع ، حدثني بقية بن الوليد ، عن بجير بن سعد ، عن خالد بن معدان ، عن أبي قتيلة ، عن ابن حوالة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سيصير الأمر إلى أن تكونوا أجنادا مجندة ، فجند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق ، قال ابن حوالة : خر لي يا رسول الله إن أدركت ذلك ، قال : عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه ، يجتبي إليها خيرته من عباده ، فإن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غدركم ، فإن الله عز وجل قد تكفل لي بالشام وأهله .

أبو قتيلة اسمه : مرثد بن وداعة الجعفي الخمصي .

رواه أبو إدريس الخولاني ، عن عبد الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث