الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يكره أن ينفث في الرقى

جزء التالي صفحة
السابق

3263 [ ص: 441 ] من كان يكره أن ينفث في الرقى

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم قال : كانوا يرقون ، ويكرهون النفث في الرقى .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عرعرة بن البرند عن أبي الهزهاز قال : دخلت على الضحاك وهو وجع ، فقلت : ألا أعوذك يا أبا محمد ، قال : بلى ، ولا تنفث ، قال : فعوذته بالمعوذتين .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن أيوب قال : قال عكرمة : أكره أن أقول في الرقية " بسم الله أف " .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو قطن عن شعبة عن الحكم وحماد أنهما كرها التفل في الرقى .

( 24 ) من رخص في النفث في الرقى .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن سماك عن محمد بن حاطب قال : دببت إلى قدر لنا فاحترقت يدي ، فأتت بي أمي إلى شيخ بالبطحاء فقالت : هذا محمد قد احترقت يده ، فجعل ينفث عليها ويتكلم بكلام لا أحفظه فلما كان في إمرة عثمان قلت : من الشيخ الذي ذهبت بي إليه ؟ قالت : رسول الله صلى الله عليه وسلم .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثني عبد العزيز بن عمر قال حدثني رجل من بني سلامان بن سعد عن أمه أن خالها حبيب بن فديك حدثها أن أباه خرج به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيناه مبيضتان لا يبصر بهما شيئا ، فسأله ما أصابه ، فأخبره ، فنفث رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه فرأيته يدخل الخيط في الإبرة وإنه لابن ثمانين ، وإن عينيه مبيضتان .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن مالك بن أنس عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفث في الرقية [ ص: 442 ]

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير قال حدثنا عفان بن حكيم قال أخبرني عبد الرحمن بن عبد العزيز عن يعلى بن مرة قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم رفعت امرأة إليه صبيا ، فجعله بينه وبين واسطة الرجل ثم فغر فاه فنفث فيه .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن عثمان بن قيس عن قيس بن محمد بن الأشعث قال : ذهب بي إلى عائشة وفي عيني سوء ، فرقتني ونفثت .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن ابن عون قال : سألت محمدا عن الرقية ينفث فيها ، فقال : لا أعلم بها بأسا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث