الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في شرب أبوال الإبل في التداوي

جزء التالي صفحة
السابق

3273 ( 36 ) في شرب أبوال الإبل

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن حجاج بن أبي عثمان قال حدثني أبو رجاء مولى أبي قلابة قال : حدثني أنس بن مالك أن نفرا من عكل ثمانية قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعوه على الإسلام ، فاستوخموا الأرض وسقمت أجسادهم ، فشكوا ذلك إلى [ ص: 456 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : لو تخرجوا مع راعينا في إبله فتصيبوا من أبوالها وألبانها ، قالوا : بلى ، فخرجوا فشربوا من أبوالها وألبانها .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن ليث عن ابن طاوس أن أباه كان يشرب أبوال الإبل ويتداوى بها .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن أبي جعفر قال : لا بأس بأبوال الإبل أن يتداوى بها .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن أبي عدي عن ابن عون قال : كان محمد يسأل عن شرب أبوال الإبل فيقول : لا أدري ما هذا ؟ .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن عامر قال : كان حبان السرقي يصف أبوال الإبل ، ولو كان به بأس لم يصفها .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : لا بأس أن يستنشق من أبوال الإبل .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن حبيبة بنت يسار عن أمها عن عائشة أنها سئلت عن الصبي يقع في البول أو يوجر فكرهته .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل قال حدثنا سفيان عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال : كان رجل به خنازير ، فتداووا بأبوال الإبل والأراك ، تطبخ أبوال الإبل والأراك ، فأخذ الناس يسألونه فيأبى ، فلقي ابن مسعود فقال : أخبر الناس به

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث