الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في اعتكاف يوم أو ليلة

باب في اعتكاف يوم أو ليلة

1772 حدثنا إسحق بن موسى الخطمي حدثنا سفيان بن عيينة عن أيوب عن نافع عن ابن عمر عن عمر أنه كان عليه نذر ليلة في الجاهلية يعتكفها فسأل النبي صلى الله عليه وسلم فأمره أن يعتكف

التالي السابق


قوله ( نذر ليلة ) من يرى أنه لا بد من صوم يقول المراد الليلة مع يومها وقد جاء ما يساعده (فأمره أن يعتكف ) لا مانع من القول بأن نذر الكافر ينعقد موقوفا على إسلامه فإن أسلم لزمه الوفاء به في الخير والكفر وإن كان يمنع من انعقاده منجزا لكن لا نسلم أن يمنع عنه موقوفا وحديث الإسلام يجب ما قبله من الخطايا لا ينافيه لأنه في الخطايا لا في النذور وليس النذر منها والله أعلم



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث