الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ

جزء التالي صفحة
السابق

هذا ما توعدون [32]

أي هذا الذين وصفناه للمتقين الذين توعدون ( لكل أواب حفيظ ) قال ابن زيد لكل تائب راجع إلى الله لطاعته . وعن ابن عباس ( أواب ) مسبح وعنه ( حفيظ ) حفظ ذنوبه حتى تاب منها . وقال قتادة : "حفيظ" حافظ لما ائتمنه الله جل وعز عليه ، ومعنى هذا أنه حفظ جوارحه عن معاصي الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث