الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد

جزء التالي صفحة
السابق

لهم ما يشاءون فيها [35]

أي لهم ما يريدون وزيادة في الكرامة وفسر أنس بن مالك معنى ( ولدينا مزيد ) ، فلما لا يجوز أن يؤخذ باقتراح ولا يؤخذ إلا عن النبي عليه السلام في ( ولدينا مزيد ) قال : قال : "يتجلى لهم رب العالمين فيقول وعزتي لأتجلين لكم حتى تنظروا إلي فيقول : مرحبا بعبادي وجيراني وزواري ووفدي انظروا إلي" فذلك نهاية العطاء وفضل المزيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث