الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة باشر زوجته وهو يسمع المتسحر يتكلم فلا يدري أهو يتسحر أم يؤذن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 259 ] وسئل عن رجل باشر زوجته وهو يسمع المتسحر يتكلم فلا يدري : أهو يتسحر ؟ أم يؤذن ؟ ثم غلب على ظنه أنه يتسحر فوطئها وبعد يسير أضاء الصبح فما الذي يجب عليه ؟ أفتونا مأجورين .

التالي السابق


فأجاب : هذه المسألة للعلماء فيها ثلاثة أقوال : أحدها : عليه القضاء والكفارة . هذا إحدى الروايتين عن أحمد .

وقال مالك : عليه القضاء لا غير وهذه الرواية الأخرى عنه وهذا مذهب الشافعي وأبي حنيفة وغيرهما .

والثالث : لا قضاء ولا كفارة عليه . وهذا قول النبي صلى الله عليه وسلم وهو أظهر الأقوال ; ولأن الله تعالى عفا عن الخطأ [ ص: 260 ] والنسيان وأباح سبحانه وتعالى الأكل والشرب . والجماع حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود . والشاك في طلوع الفجر يجوز له الأكل والشرب والجماع بالاتفاق ولا قضاء عليه إذا استمر الشك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث