الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يغلس بالفجر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

335 ( 92 ) من كان يغلس بالفجر

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا سفيان بن عيينة عن عروة عن عائشة قالت كن نساء المؤمنات يصلين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم يرجعن إلى أهلهن فلا يعرفهن أحد [ ص: 354 ]

( 2 ) حدثنا ابن إدريس عن محمد بن عمرو عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر ثم يخرجن نساء المؤمنين في مروطهن ما يعرفن من الغلس .

( 3 ) حدثنا ابن إدريس عن هشام عن ابن سيرين قال : أخبرني المهاجر قال : قرأت كتاب عمر إلى أبي موسى فيه مواقيت الصلاة فلما انتهى إلى الفجر أو قال : إلى الغداة قال : قم فيها بسواد أو بغلس وأطل القراءة .

( 4 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : أخبرنا منصور بن حيان قال : سمعت عمرو بن ميمون الأودي يقول : إن كنت لأصلي خلف عمر بن الخطاب الفجر ولو أن ابني مني ثلاثة أذرع ما عرفته حتى يتكلم .

( 5 ) حدثنا يزيد بن هارون عن منصور بن حيان قال : كتب عمر بن عبد العزيز إلى عبد الحميد أن غلس بالفجر .

( 6 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن ابن أبي سلمان قال : خدمت الركب في زمان عثمان فكان الناس يغلسون بالفجر .

( 7 ) حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن حبيب بن شهاب عن أبيه أن أبا موسى صلى الفجر بسواد .

( 8 ) حدثنا وكيع عن نافع عن ابن عمر عن عمرو بن دينار أنه صلى مع ابن الزبير فكان يغلس بالفجر فينصرف ولا يعرف بعضنا بعضا .

( 9 ) حدثنا عفان قال : حدثنا حماد بن سلمة قال : أخبرني عبد الله بن إياس الحنفي عن أبيه قال : كنا نصلي مع عثمان الفجر فننصرف وما يعرف بعضنا وجوه بعض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث