الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لبس الحرير في الحرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3404 ( 3 ) من رخص في لبس الحرير في الحرب إذا كان له عذر

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ريحان بن سعيد عن مرزوق بن عمرو ، قال أبو فرقد : رأيت على مجانب أبي موسى الديباج والحرير .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن هشام قال : كان أبي له يلمق من ديباج يلبسه في الحرب .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن هشام عن ليث عن عطاء قال : لا بأس به إذا كان جبة أو سلاحا .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد عن حجاج عن عطاء قال : لا بأس بلبس الحرير في الحرب .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا سعيد عن قتادة أن أنس بن مالك أنبأهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص للزبير بن العوام ولعبد الرحمن بن عوف في قميصين من حرير من وجع كان بهما حكة [ ص: 10 ]

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن مصعب عن الأوزاعي عن الوليد بن هشام قال : كتبت إلى محمد بن سيرين أسأله عن لبس اليلامق والحرير في الحرب قال : فكتب : أن كن أشد مما كنت كراهة لا يكره عند القتال حين تعرض نفسك للشهادة .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي مكين عن عكرمة أنه كرهه في الحرب وقال : أرجى ما يكون للشهادة .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن أبي عدي عن ابن عون قال : سألت محمدا عن لبس الديباج في الحرب فقال : من أين كانوا يجدون الديباج ؟ .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن حصين عن الشعبي عن سويد بن غفلة قال : شهدنا اليرموك فاستقبلنا عمر وعلينا الديباج والحرير ، فأمر فرمينا بالحجارة ، قال : فقلنا : ما بلغه عنا ؟ قال : فنزعناه وقلنا : كره زينا ، فلما استقبلنا رحب بنا وقال : إنكم جئتموني في زي أهل الشرك ، إن الله لم يرض لمن قبلكم الديباج والحرير .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عيسى بن يونس عن معمر عن الزهري عن أنس قال : رأيت على زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قميص حرير سيراء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث