الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في العشاء الآخرة تعجل أو تؤخر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

343 ( 100 ) في العشاء الآخرة تعجل أو تؤخر

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا أبو الأحوص عن سماك عن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤخر العشاء الآخرة .

( 2 ) حدثنا هشيم عن أبي بشر عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال : أنا من أعلم الناس أو كأعلم الناس بوقت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء كان يصليها بعد سقوط القمر ليلة الثانية من أول الشهر .

( 3 ) حدثنا ابن علية عن عوف عن أبي المنهال عن أبي برزة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب أن يؤخر العشاء التي يدعونها الناس العتمة .

( 4 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجل العشاء ويؤخر [ ص: 365 ]

( 5 ) حدثنا ابن مبارك عن أسامة بن زيد قال نا ابن شهاب عن عروة : أن النبي صلى الله عليه وسلم يصلي العشاء حين يسود الأفق وربما أخرها حتى يجتمع الناس .

( 6 ) حدثنا ابن المبارك عن معمر عن عبد الله بن عثمان عن ابن لبيبة قال قال : أبو هريرة صلوا العشاء إذا ذهب الشفق وادلام الليل ما بينك وبين ثلث الليل وما عجلت بعد ذهاب بياض الأفق فهو أفضل .

( 7 ) حدثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عمر كتب إلى أبي موسى أن صل العشاء إلى ثلث الليل فإن أخرت فإلى الشطر ولا تكن من الغافلين .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال : كان ابن مسعود يؤخر العشاء .

( 9 ) حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : وقت العشاء الآخرة ربع الليل .

( 10 ) حدثنا حفص عن عمرو بن مروان قال : سألت أبي ، قلت : صليت مع علي فأخبرني كيف كان يصلي العشاء ؟ ( قال ) إذا غاب الشفق .

( 11 ) حدثنا عبد الأعلى عن برد عن مكحول قال : وقت العشاء إلى ثلث الليل ولا نوم ولا غفلة .

( 12 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن منصور عن الحكم عن نافع عن ابن عمر قال : انتظرنا ليلة رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة العشاء الآخرة حتى كان ثلث الليل أو بعد ثم خرج إلينا فلا أدري أشغله شيء وحاجة كانت له في أهله فقال : ما أعلم أهل دين ينتظرون هذه الصلاة غيركم ولولا أن أشق على أمتي لصليت بهم هذه الصلاة هذه الساعة .

( 13 ) حدثنا ابن نمير وأبو أسامة عن عبيد الله عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لولا أن أشق على أمتي لأخرت صلاة العشاء إلى ثلث الليل أو نصف الليل .

( 14 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : أخبرنا جرير قال : حدثنا راشد بن سعد عن [ ص: 366 ] عاصم بن حميد السكوني وكان من أصحاب معاذ عن معاذ بن جبل قال : رقبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة العشاء حتى أبطأ حتى قال القائل : قد صلى ولم يخرج ، والقائل يقول : لم يخرج فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم والقائل يقول : يا رسول الله ، ظننت أنك صليت ولم تخرج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أعتموا بهذه الصلاة فقد فضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم .

( 15 ) حدثنا إسحاق بن منصور عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن عطاء عن ابن عباس قال : أخر رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء ذات ليلة فخرج ورأسه يقطر فقال : لولا أن أشق على أمتي لجعلت وقت هذه الصلاة هذا الحين .

( 16 ) حدثنا محمد بن بشر قال : حدثنا محمد بن عمرو قال : نا عبد العزيز بن عمرو بن ضمرة عن رجل من جهينة قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم متى أصلي العشاء ؟ قال : إذا ملأ الليل بطن كل واد .

( 17 ) حدثنا ابن فضيل عن عبد الرحمن بن عبيد عن أبيه قال : كنا نصلي مع النعمان يعني ابن بشير المغرب فما يخرج أحدنا حتى يبدأ بالعشاء .

( 18 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن إبراهيم بن عبد الأعلى عن سويد بن غفلة قال : قال : عمر عجلوا العشاء قبل أن يكسل العامل وينام المريض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث